عبر العالم

ما مصير برنامج رامز جلال *مجنون رسمي* بعد قرار نقابة الإعلاميين بعدم عرض برامجه على اية وسيلة إعلامية ونقده بانه مسبب للعنف والتنمر

يطل رامز جلال ككل سنة على المشاهدين ببرنامج مقالب جديد في رمضان. وهذه السنة أطلق على برنامجه اسم رامز مجنون رسمي والذي انتهى طاقم العمل من تصويره قبل ازمة كورونا وغلق المطارات. وقد استعان رامز جلال بالمطربة أروى التي سيكون دورها رئيسيا في البرنامج حيث ستقوم أروى باستضافة فنانين ونجوم كرة في دبي ضمن برنامج حواري داخل استديو ‘ اين يتم وضع المتسابق او الضيف على كرسي اعتراف ويبدأ خداع الضيف وعقب ذلك يتم توجيه عددا من الأسئلة اليه ثم عرض صور ل 3 شخصيات والثالثة تكون لرامز جلال الذي يخرج منها ويفاجئ الضيف.
ويستمر اللقاء حتى بعد ظهور رامز لتظهر مقالب أخرى بشكل متوالي حتى نهاية الحلقة اين يخرج الضيف من الاستديو ويفاجأ بمقلب جديد.

ففي الحلقة الأولى من البرنامج استضاف الفنانة غادة عادل التي انهارت من البكاء وطالبت برحيلها والقيام من على الكرسي المتحرك وبالتحديد بعد ان قام رامز بتشغيل الكهرباء نحوها ‘الامر الذي جعلها تصرخ بصوت عالي. وهذا وقد حققت الحلقة الأولى أكثر من نصف مليون مشاهدة تقريبا.

ومنذ بداية برامج مقالب رامز جلال في سنة 2011 تتهاطل عليه الانتقادات لعل أهمها هذا الموسم الرمضاني اين اعتبر البعض ان البرنامج في نسخته الجديدة فقد بريقه باعتباره انه تعرض لفضائح واتهامات عديدة تتعلق بفبركة محتوياته والاتفاق مسبقا مع الضيوف على تنفيذ فكرته. كما توجه الاتهامات لبرامج المقالب عامة ولبرنامج رامز جلال على وجه الخصوص في تسببها في نشر العنف والتنمر في المجتمع.

و نظرا للنقد و الجدل الحاصل حول برنامج رامز مجنون رسمي ‘ اعلن محمد العمري وكيل المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام عقد اجتماع طارئ للجنة الشكاوي و هذا لمناقشة شكوى مستشفى الصحة النفسية الحكومي بمصر ضد البرنامج و التي طالبت المجلس بفتح تحقيق عاجل و التدخل الفوري لوقف البرنامج ‘ بوصفه يسيئ للمجتمع المصري و بصحته النفسية لما يحمل من مشاهد عنف و تعذيب و السخرية و الاستهانة بالضيوف و التلذذ بالألآم التي يسببها للأخرين حتى لو كان تمثيلا ‘ حسب بيان ذات المستشفى ‘ كما أشار البيان ان البرنامج يهدد الصحة النفسية للطفل كون هذا الأخير يميل الى التقليد في سلوكياته .

هذا ما دفع نقيب الإعلاميين في مصر طارق سعدة الى منع ظهور رامز جلال على اية وسيلة إعلامية تبث داخل جمهورية مصر العربية لحين تسوية أوضاعه القانونية. وجاء هذا القرار بالإشارة الى ما ورد بتقرير المرصد الخاص بنقابة الإعلاميين بشأن الخروقات التي ينتهجها برنامج رامز مجنون رسمي لمقدمه رامز جلال على قناة ام بي سي مصر وبالإشارة الى ما جاء في بيان مستشفى الامراض النفسية والعصبية الحكومي ضد محتوى البرنامج.
وفي ذات السياق أرسل طارق سعدة خطابا الى رئيس قناة ام بي سي مصر بشأن قرار منع ظهور رامز جلال على اية وسيلة إعلامية ثبت داخل مصر وأضاف على القناة المعنية تنفيذ قرار نقابة الإعلاميين المصريين بناءا على قانون النقابة الذي ينص على الالتزام بميثاق الشرف الإعلامي.

ومن جهة أخرى يتشبث نجوم المقالب وصناعها بحقهم في تقديم أفكارهم وفق ما اسموه بتطور العصر ويعتبرون النقد الموجه لهم مصادرة لحرية الفكر والابداع ‘كما يرفضون صناع برامج المقالب المطالبة بإلغائها ويعتبرون انها تمزج بين المرح والتكنولوجيا الحديثة وتلبي ميول الشباب ورغبتهم في الأفكار المتجددة والخارجة عن المألوف.

بين مؤيد ومتعاطف مع رامز جلال ومعارض للبرنامج ومؤيد لقرار توقيف البرنامج وخاصة عبر منصات التواصل الاجتماعي ‘ نتساءل عن مصير برنامج رامز مجنون رسمي وكذلك عن مسار ومستقبل برامج المقالب في الوطن العربي. الإجابة ستحملها لنا الأيام القادمة وطبعا موقع دي زاد بيبول سيضعكم في صورة احداث الوسط الفني ومجال السمعي البصري حول العالم.

افريل 2020
حررته/ ب. مهيرة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

ADBLOCK يرجى إلغاء تنشيط مانع الإعلانات الخاص بك