سينما

نبذة تاريخية موجزة على مسيرة السينما في الجزائر

لقد كانت للثورة الجزائرية اثرا بليغا في السينما الجزائرية. وكانت الانطلاقة الرسمية للأفلام الطويلة بعد الاستقلال مع الفيلم التاريخي *الليل يخاف من الشمس* للمخرج *مصطفى بديع سنة 1965* وفيلم *ريح الاوراس* للمخرج *لخضر حامينا* والذي فاز بجائزة أفضل عمل سنيمائي في مهرجان *كان 1966*.

وكذلك حاز على جائزة أحسن سيناريو في مهرجان *موسكو السينمائي الدولي لعام 1967*.

ولم تنتهي هنا تتويجات المخرج الكبير *محمد لخضر حامينا* ففي عام 1970 تفوق المخرج بفيلمه *وقائع سنين الجمر* والذي كان اول فيلم افريقي يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان *كان السنيمائي*.

وتجدر الاشارة الى ان السنيما الجزائرية عرفت نشاطا حتى قبل استقلال الجزائر.

ففي سنة *1957* تكونت خلية للإنتاج السينمائي لخدمة الثورة التحريرية دعائيا، تضم كلا *جمال شاندرلي –لخضر حامينا-احمد راشدي *.

وتعتبر الستينيات من القرن الماضي الميلاد الفعلي لسنيما ما بعد الاستقلال. وهي تضم الانتاج الخاص والعام. كما تضم سنيما المهجر ثم الانتاج المشترك الذي برز بأعمال عالمية منها: *معركة الجزائر* للمخرج الايطالي جيلو بونتيكورفو سنة 1966. وفيلم *الغريب* للمخرج لوتشينو فيسكونتي سنة 1968.

كما عرفت نهاية السبعينيات حتى الثمانينات ازدهارا نوعيا في السنيما من خلال اعمال ظلت راسخة في الذاكرة الشعبية. نذكر اهمها *عطلة المفتش الطاهر * وفيلم *من اجل حياة أفضل* للمخرج *حميد بن عمرة *1981*. فيلم *من حياة الهواة* سنة 1982 لنفس المخرج.

ثم عرفت السنيما الجزائرية حالة ركود في نهاية الثمانينات الى التسعينات جراء تدهور الحالة الامنية في البلاد. ولعل اهم الاعمال آنذاك فيلم *القلعة* لمحمد شويخ 1992 وفيلم *جبل باية* لعز الدين مدور 1999.

اما السنوات الاخيرة فقد انتجت السينما الجزائرية عدة افلام منها *الخارجون عن القانون* للمخرج رشيد بوشوارب سنة 2012، وقد ترشح هذا الفيلم لجائزة الاوسكار لأفضل فيلم أجنبي. كذلك فيلم *مسخرة* للمخرج الياس سالم سنة 2002. والذي اختير كأحسن فيلم في مهرجان قرطاج السنيمائي.

كما شهدت السنوات الاخيرة اعمال اخرى نذكر على سبيل المثال *فيلم رشيدة ليمينة شويخ 2003*. اما سنة 2012 عرفت صدور فيلم * شيء من الحياة شيء من الحلم* للمخرج حميد بن عمرة *. وفيلم *الوهراني* للمخرج الياس سالم سنة 2014 والذي اثار ضجة واسعة.

ونعرج الان على اهم انتاجات سنة 2016 من امضاء المخرج المميز *حميد بن عمرة * عن فيلمه *هواجس الممثل المنفرد بنفسه * وفيلم *حزام* لنفس المخرج سنة 2017 والذي مثل الجزائر رفقة 24 فيلما للمنافسة على جوائز مهرجان *تطوان الدولي للسنيما المتوسطية *. اما اخر اعمال المخرج فكانت سنة 2019 بفيلم يحمل عنوان *زمان الحياة*.

المصادر/ ويكيبديا

الاعداد / ب. مهيرة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

ADBLOCK يرجى إلغاء تنشيط مانع الإعلانات الخاص بك