تلفزيونحوارات

برنامج الجزائرية شو يرفع رهانا جديدا وفريدا من نوعه مع حفيد الرايس حميدو

حوار حصري جمع مجلة دي زاد بيبول وحمزة زكار مقدم فقرة * نديرو دورة مع حمزة زكار*

*بات التراث المادي و اللامادي الجزائري في الآونة الأخيرة حديث الصحافة بعد أن شنت حملات لا لسرقة الموروث الثقافي الجزائري التي باتت بعض الدول تنسبه اليها*هكذا استهل الباحث التاريخي حديثه معنا معربا عن شكره و امتنانه الى قناة الجزائرية وان و برنامج الجزائرية شو خاصة مقدمة البرنامج انيسة شايب التي أصرت على إضافة بعض البهارات الى برنامجها لتعطيه نكهة جزائرية خاصة جدا ننوه الى ان هذا البرنامج يتصدر نسب المشاهدة منذ اربع سنوات خاصة في شهر رمضان و توج من قبل بجائزة هلال التلفزيون في فئة برامج التولك شو الأكثر مشاهدة كما سيتوج أيضا بنفس الجائزة قريبا في الطبعة الخامسة من الهلال و التي ستقام قريبا .

حمزة زكار هو حقوقي شغل سابقا منصبا في الأرشيف الوطني مما سهل عليه مهمة الاطلاع و حيازة وثائق رسمية تخص التاريخ الجزائري عامة و العثماني خاصة إضافة الى بعض المعلومات التي أخذها عن أجداده الأتراك  فعائلته تنتسب الى الرايس حميدو. هذا ويقوم حمزة زكار بطرح موضوع في كل حلقة من البرنامج في قالب من الاحجية مستندا على وثائق رسمية ليبرز مصداقية معلوماته كالحلقة الرائعة الاخيرة التي تطرق فيها إلى قصة ميغيل دي سرفانتس المؤلف الاسباني صاحب رواية دون كيشوت حيث تناول موضوع أسره من طرف القراصنة الجزائريين بطريقة سلسة جدا.

ناهيك عن كونه يعتبر أصغر باحث في التاريخ الجزائريين فسيضع تحت تصرف المتتبعين للتاريخ الجزائري منصة رقمية قريبا تدعى اس او اس تراث اين سيتم الغوص حقا في تاريخنا الثري و المتنوع مرورا بالدولة الاموية العباسية الحقبة الاندلسية أيضا و تأثيرها على الفن الجزائري و اللباس و المطبخ أيضا  مثل هكذا مبادرة يرجو حمزة ان تثمن وزارة الثقافة كل هاته المجهودات من أجل الحفاظ على هويتنا للنهوض بالجزائر الجديدة فافتخارنا بتاريخنا يسمح لنا بالتطلع الى مستقبل واعد حتى يتسنى لأولادنا الاطلاع على تاريخ أجدادهم المجيد خاصة أن جهود الدولة باتت واضحة للحفاظ على الذاكرة الوطنية .حمزة زكار يطل على المشاهدين سهرة كل سبت على برنامج الجزائرية شو بإطلالة كلاسيكية تقدمها له مجموعة محلات جاكمان التي رأت أنه يجب على من أثبت اناقة أفكاره عند حديثه عن تاريخ الجزائر ان يكون انيق المظهر أيضا فمايليق بالجزائر سوى الأناقة النابعة من عراقتنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

ADBLOCK يرجى إلغاء تنشيط مانع الإعلانات الخاص بك