دي زاد بيبول

قنوات التلفزيون العالمية امام التحديات الجديدة لفيروس كورونا

يعيش المجال السمعي البصري حول العالم أوقات صعبة جراء الازمة الصحية العالمية والتي جعلت حوالي 3 مليار شخص يخضعون للحجز المنزلي عبر العالم وبالأخص الدول التي انتشر فيها فيروس كورونا.

إجراءات عديدة اتخذتها القنوات التلفزيونية إثر انتشار فيروس كوفيد 19. وفي هذا المقال لن نتحدث فقط عن البرامج المستجدة لهذه القنوات ولكن أيضا سنتطرق الى التدابير التي اتخذتها هذه القنوات داخل مؤسساتها وحتى بين طواقمها وفي طريقة عملها خارج اسوار استديو هاتها.

فعمدت بعض وسائل الاعلام الفرنسية الى عرض محتوياتها بطريقة مجانية للجمهور الملتزم بالحجر المنزلي وخصصت برامج لموضوع الساعة كورونا عن طريق ما يسمى ب * بودكست* للتوعية وتكون على تواصل مباشر مع الجمهور عن طريق فتح خطوط مباشرة حتى يطرحوا اسئلتهم على المختصين في الصحة. فمثلا خصصت أحد الوسائل الإعلامية بودكست عنوانه * كيفية عدم زيادة الوزن في البيت*. علما ان وسائل إعلامية أخرى تتبع نفس الطريقة سواء تلفزيونية او عن طريق الانترنت حتى تتواصل يوميا مع الجمهور وهذا لتفادي الاختلاط ومن اجل نجاح التباعد الاجتماعي المفروض. ومن جهة أخرى هذه الطريقة أي التواصل عن بعد يحمي الصحفي أيضا من خطر العدوى في حالة الاتصال المباشر مع الجمهور.

ولان الحجر المنزلي شمل الأطفال أيضا فقد عمدت بعض الإذاعات الفرنسية على سبيل المثال على تخصيص برنامج موجه للطفل حتى تخفف الضغط على الاباء. فعمدت هذه القنوات الاذاعية الى بث قصص أطفال تقوم مجموعة من مغنيي الراب سردها بطريقة خاصة على الأطفال تحت شعار * من اجل نوم هادئ وصحي *.

اما وسائل الاعلام السويسرية فأطلقت برنامج *24 ساعة * لإعطاء اخر تطورات الفيروس بالصور والأرقام والتخطيطات حول العالم وهو أيضا تطبيق يمكن لمستعملي الانترنت تحميله لتتبع الاخبار وهذا لتسهيل على المواطن السويسري عبء البحث عن المعلومة.

*نيويورك تايمز* يعمل الصحفيين فيها على إحصاء حالات المصابين بكورونا فيروس في جميع الولايات الامريكية في ظل غياب معطيات الحكومة المفصلة. كما تعمل نيويورك تايمز على ارشفة المعطيات المتحصل عليها.

من جهة أخرى تقترح الإذاعات والقنوات التلفزيونية الأوروبية والفرنسية على وجه خاص. تقترح كل يوم 5 اخبار بعيدة كل البعد عن موضوع كوفيد 19 وذلك قصد التخفيف على المتابعين والجمهور عبئ القلق والخوف. كما تعمل بعض وسائل الاعلام وخاصة الالكترونية على محاربة المعلومات المغلوطة بخصوص الفيروس وغيرها عن طريق الاعتماد على برامج يجعل الماكث في البيت تصله رسائل عن طريق الواتس اب لتنبيهه من خطر المعلومات الخاطئة والاشاعات المتداولة.

ما هي الإجراءات التي اتبعتها القنوات التلفزيونية في الجزائر في ظل الوباء العالمي
وبما ان الجزائر تعتبر من البلدان الذي انتشر فيها الوباء وتعرف الحصيلة تزايدا يوميا. فوجب على قطاع السمعي البصري اتخاذ إجراءات استعجالية سوآءا على مستوى النظام الداخلي او الخارجي.

ولذلك عمدت عدة قنوات تلفزيونية الى تأجيل اعمال كانت بصدد تصوريها او كانت طرفا فيها بصفتها منتجة لهذه الاعمال التلفزيونية على غرار تصوير المسلسلات والسيتكوم او البرامج القصيرة الكوميدية والتي كانت مبرمجة في شهر رمضان الفضيل. ولم يقتصر التأجيل او التغيير فقط على البرامج الرمضانية المقبلة. بل حتى على الشبكة البرامجية اليومية. فقد لجات مثلا قناة الجزائرية وان على تصوير برامجها التفاعلية دون جمهور على غرار برنامج *الجزائرية شو *. وهذا ما عملت به جل القنوات الأخرى مثل *الشروق تيفي * التي صورت برنامجها التفاعلي الخيري *وافعلوا الخير* دون جمهور.

كما قللت بعض القنوات من خارجاتها الميدانية واقتصرت فقط على قسم الاخبار ساعية منها الى تغطية الاخبار المتعلقة بواقع وتطورات الفيروس عبر الوطن. ومن الملاحظ ان القنوات التلفزيونية في الجزائر تعتمد على زيادة التنوع في برامجها قصد تخفيف عبء الحجر المنزلي الذي يعيشه المواطن منذ ان أعلنته الحكومة. فمثلا التلفزيون العمومي أعلن مؤخرا عن إطلاق قناة جديدة سميت ب * السادسة* ويتم بث فيها المسلسلات القديمة وبرامج أطفال ومباريات للمنتخب الوطني الجزائري وهذا قصد مساعدة الجمهور في بيوتهم.

واستعانت بعض القنوات الى شخصيات مختلفة من ممثلين ورياضيين واعلاميين ومؤثرين على شبكة التواصل الاجتماعي لبث فيديوهات قصيرة قصد توعية المواطن بضرورة الالتزام بالوقاية حتى يحافظ على نفسه وعائلته من خطر الإصابة بالفيروس.

وهذا وللمتتبع لنشرات الاخبار ومختلف المواعيد المباشرة يلاحظ ان الصحفي يحترم مسافة الأمان بينه وبين من يستجوبه في الشارع وهي من جهة حماية له ومن جهة أخرى رسالة توعية يريد ايصالها للمتفرج.

افريل 2020
حررته : ب. مهيرة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

ADBLOCK يرجى إلغاء تنشيط مانع الإعلانات الخاص بك